لقاء مع الرسام ريو سومييوشي ـ الجزء الثاني من سلسلة لقاءات مع فريق عمل "Golden Kamuy"

"كل ما وددتُ أن أقدمه هو تصاميم تجعل مسؤولي التحريك معجبين بها"

كما نشرنا مؤخرًا فإن الموقع الرسمي لانمي Golden Kamuy يقوم بنشر سلسلة من اللقاءات السريعة مع فريق العمل الذي قدمَ لنا هذا الانمي المثير. وها نحن في كرانشي رول نقوم بنقله إليكم بالعربية. سنجزأ هذه السلسلة إلى أجزاء منفصلة.


قدمنا في المرة الماضية لقاء مع مصمم شخصيات الانمي كِنيتشي أونوكي ونقدم الآن الجزء الثاني من السلسلة ويتضمن لقاء مع الرسام ريو سومييوشي المسؤول عن تصميم الحيوانات في الانمي وهو رسام عَمَلَ في مجال ألعاب الفيديو لفترة حتى أصبح رسام حُر أغلب رسومه هي للمعارض والمانجا. يشهد انمي Golden Kamuy المشروع الأول له في مجال الانمي.









هذه التجربة الأولى لك في العمل على انمي. كيف انضممت إلى المشروع؟

كان إحدى الأفراد في فريق العمل من معجبين بأعمالي. وقام بزيارتي في معرضي المقام في نارا وقابلته هناك حتى انتهى بي الأمر بالعمل في المشروع.

 

ما كان شعورك عندما تسلمت العمل؟

أحب الحيوانات وكل رسوماتي تتضمن كائنات حيّة. مسرور أنهم أحبوا عملي وأعطوني فرصة العمل فيما أحب ومشاركته مع العالم. كنتُ متشوق جدًا عند حصولي على هذا العمل الذي خولني لاستخدام خبرتي في التصميم من شركة كنت أعمل بها قديمًا.


ما هو انطباعك الأول عن مانجا Golden Kamuy؟

أعجبت بمقدرة نودا-سينسي التي أستطاع بها مزج العوامل الخارقة بالحياة العادية وصنع من خلالها قصة مثيرة. لقد قام بالبحث عن حياة وثقافة وزمن الآينو لدرجة عميقة جدًا. واستطاع أن يقلب كل هذا العمل إلى قصة خيالية مسلية ومُلمّة. شغفه لهذا المشروع يدعو للإعجاب. قمت بقراءة كل مجلدات المانجا ولم استطع تخطي وطأة التفكير بالجهود المبذولة دون الإعجاب بها..


هناك الكثير من الحيوانات في العمل. ما هو مقدار مساهمتك في المشروع؟

كنتُ متشوق لفرصة رسم حيوانات بمختلف أوضاعها. ولكن للأسف كان شخصًا آخر مسؤول عنها. لقد قمت بتوليّ أمر الحيوانات الرئيسية كالثدييات والطيور والأسماك. كان هذا ممتعًا جدًا.




ما هو الحيوان الذي بدأت به أولًا؟

[الذئب] ريتار والدب. من الضروري التركيز على الحيوانات الرئيسية في بادئ المشروع للأسف. هناك بعض الأشياء التي كنت أفضل تغييرها خاصةً أنني وقتها كنتُ أحتاج وقتًا لأفهم آلية الرسوم والتعابير وكنتُ أيضًا أقوم ببحث من أجل رسومي الخاصة ولكنني أعطيت أفضل ما لدي. 

عندما انتهى العمل على التصميم، استطعت العمل على الرسوم الجوهرية في شارة النهاية وهناك بذلت قصارى جهدي في تعديل تلك الأخطاء. أتمنى أن تروا مساهمتي.

 

 

 

 

ما أكثر ما يهمك في أثناء التصميم؟

في انمي Golden Kamuy مقر الحيوانات وما تفعله مهم جدًا. لستُ خبيرًا برسم حيوانات بشكل واقعي لذا قُمتُ بإعادة دراسة الجهاز العظمي والعضلي للحيوانات. في أثناء قيامي بعملي الخاص أقوم بإخفاء الأجزاء أو الأطراف التي لا أعرفها أو غير واثق بنتيجتها عن مرأى المشاهد ولكن لا مجال هذه المرة. حاولت أتخلى عن أسلوبي ولا أجعله يتعارض مع الرسم.

 

ما الذي وجدته صعبًا؟

الرنغة.. الرنغة... إيجاد مصادر تعليمية عنها صعب. لم أواجه صعوبة مع الحيوانات المتداولة ولكن لم أستطيع رسم الرنكة من المقدمة لعدم وجود أي مصادر. أشتريت موسوعتين عن الأسماك وكتب عن طبخ السمك وكلها كانت تضم صور للرنغة من الجانب ولا صورة للمقدمة. جربت كل شيء من البحث عن مقاطع وشراء السمكة وتناولها ولم أتعلم منها شيء سوى أن طعمها لذيذ. 

 

أخبرنا عن أي شيء أثار إعجابك في أثناء تواصلك مع المخرج نانبا وبقية فريق العمل.

عندما كنت أقلب تصاميمي قُمتُ بإرفاق رسومات تحليلية لكل حيوان متطرقًا لتفاصيل حياتها وتحركاتها لجعلها واضحة. عندما رأى المخرج هذه التحليلات وصفني بغريب الأطوار مما أجده مديحًا.


حدثنا عن شعورك إزاء مشاركتك في هذا المشروع وما هي آمالك للانمي بعد الإنتهاء منه؟

كلما فعلته هو تجهيز التصاميم الرئيسية للحيوانات ليتم تحريكها. كل ما وددتُ أن أقدمه هو تصاميم تجعل مسؤولي التحريك معجبين بها لذلك قمتُ بكل شيء لجعلها واضحة ويسيرة. شعرتُ بحرارة مسؤولي التحريك عندما أصبحت هذه التصاميم متحركة. متشوق لرؤية النتيجة النهائية.



~~~~~~~





Other Top News

1 Comment
Sort by: