في عيد ميلاده، نسلط الضوء على إحدى أبرز مؤلفي مانغا الرعب جونجي إيتو

مؤلف أعمال مثل Tomie و Uzumaki و Gyo

رسمة لسلسلة Uzumaki

©Junji Ito / Shogakukan / BeeTV


 

 

يصادف اليوم/ 31 يوليو عيد ميلاد إحدى أحب مؤلفي المانغا وإحدى أهم الأسماء في مجال الرعب، جونجي إيتو. لهذه المناسبة قررنا أن نخصص له مقالًا نحتفي به ونعدد أهم أعماله التي ساهمت في توسيع مفهوم الرعب في المانغا. لنبدأ.

 

 

 

 

من هو جونجي إيتو؟

جونجي هو من مواليد غيفو اليابانية، كاتب ورسام مانغا متخصص في مجال الرعب والإثارة. بدأ له حب المانغا منذ الصغر عندما أعرته أخته الأكبر مجموعتها لقصص كازو أوميزو. كبر معه هذا الشغف الذي تطور بمساعدة اخته، وأتخذ تأليف القصص كهواية حتى أثناء عمله كفنّي أسنان. نعم، ما قرأته صحيح. كان يعمل في مجال الأسنان قبل ما يقرر أن يتخذ رسم المانغا كعمله الرئيسي.

 

 

غلاف Ma no Kakera/ Fragments of Horror صدر عن نيموكي+ كوميكس 

 

 

ما هي أبرز أعمال جونجي إيتو؟

تتألف قصص إيتو من فصول منفصلة (ون-شوت) وسلاسل ومجموعات كاملة ومختارة لأعماله. وقد نشر ما يكثر عن خمسين قصة له. أول عمل له كانت قصة تومي (Tomie) الحاصلة على جائزة كازو أوميزو ونشرت عام 1987 وتلتها فصول أخرى في السلسلة. بطلة هذه الأحداث هي تومي الجميلة ذات الشعر الأسود والتي تخضع كل الرجال من قوة سحرها.


ويعرف بسلسلة الدوامة (Uzumaki) التي تسلسلت ما بين عامي 1998 و 1999. وتتمحور حول سكان كوروزوتشو الذين يتعرضون إلى حوادث تتضمن دوامات.


وإحدى أبرز أعماله هي: السمكة (Gyo)، التي تسلسلت من 2001 وحتى 2002 وتتمحور حول محاولات النجاة لثنائي ضد سرب من الأسماك الميتة.


يذكر أن الكثير من أعمال إيتو تنشر بالإنجليزية والفرنسية من قبل فيز ميديا ودارك هورس وتونكام الفرنسية.

 

Junji Ito masterpiece collection 1 Tomie 


كيف هو أسلوب جونجي إيتو؟


يتخصص إيتو بالقصص القصيرة المرعبة ذات الطابع السريالي وأنماط متفرعة من تصنيف الرعب كتحولات جسمانية وحالات عصبية. غالبًا ما يلحق شخصياته الاضطهاد والغرابة الغير مفسرة وتجدها في حالات نفسية غير مستقرة. تجسد رسومه الكائنات البشرية والحيوانية وتحولاتها الفظيعة والتي تبث الفزع لمن يقرأها.

 

 

ما هو مصدر الإلهام لجونجي إيتو؟

إحدى أبرز الملهمين بالنسبة لإيتو هو الروائي كازوو أوميزو ورسام المانغا هيديشي هينو من بين متميزين آخرين. وقد ذكر في حوار له أجرت مجلة رو مورغ أن أفلام هوليود كانت لها مساهمة في إلهام مخليته. وفي حوار مع مجلة 78 ذكر أن الأصوات والمناظر الطبيعية كالعواصف الرعدية والغسق تحرك من إبداعه. وكذلك الثقافات والأراضِ المفقودة مصدر كبير للإلهام.

 

 

ملصق للأنيمي

 

 

جونجي بين الورق والشاشات:

كان لعدة أعمال لإيتو نصيب في مجال المحتوى المرئي حيث حصلت على العديد من الأفلام والمسلسلات اليابانية الناجحة على مر السنين. إحدى أبرز القصص التي حصلت على عدة اقتباسات هي Tomie. في حواره مع مجلة 78، سئل عن رأيه بخصوص الأفلام والمسلسلات: "العمل على فيلم ليس بسهولة تأليف القصص المصورة. يتطلب صنع الأفلام تدخل الكثير من الناس واهتمامات في أمور شتى كمواعيد الإنتاج والميزانيات. صنعت قصصي المصورة الأصلية بنفسي فحسب وبهذا تكون كما أتصورها. تستخدم القصص المصورة صور وزوايا ومشاعر يصعب خلقها في العالم الحقيقي. أعتقد أن إعادة إنتاج العالم ذاته في القصص المصورة إلى فيلم صعب لأن في الفيلم يجب الاستعانة بممثلين حقيقين قد لا يتمثلون بالضبط كما في عملي الأصلي. أتطلع دومًا إلى ماذا سيفعل صانع أفلام بقصص الأصلية وأعتقد بأن المخرج الجيد سيتمكن من صنع فيلم جيد بمزجه لأسلوبه المتميز مع عملي."


كما حصلت في 2018 على مشروع أنيمي يحمل عنوان مجموعة جونجي إيتو وعرضت 12 حلقة منه بالإضافة إلى حلقتا أوفا أقتبست كلها من قصص مختارة من مجموعة قصص الرعب Ito Junji Kessaku-shuu التي تضم مجموعة لأفضل قصص جونجي إيتو في 11 مجلدًا وسلسلة Ma no Kakera (تُعرف بـ Fragements of Horror بالإنجليزية) كذلك. عبر إيتو برأيه عن المشروع قبل عرضه قائلًا أنه كالحلم الذي تجسد على أرض الواقع.

 

 

 

~~~~

 

شكرًا لقراءتكم!

 

الكلمات المفتاحية
مانجا, رسام
أخبار أخرى مهمة

0 تعليق
كن أول من يعلق!
ترتيب حسب: