لقاء: مؤلف ورسام سلسلة Dr. STONE يكشفان أسرار عملهما على سلسلة العلوم

إليكم لقاء حصري للمؤلف ريتشيرو إيناغاكي والرسام بويتشي مع كرانشي رول

 

 

 

 

قابل مؤلف Dr. STONE رييتشيرو إيناغاكي ورسامها بويتشي في حدث Anime NYC آلاف المعجبين للحديث عن سلسلتهما الشهيرة المتسلسلة في شونن جمب. تتبع الحكاية التي يعمل عليه الثنائي مغامرات سينكو في مملكة العلوم بعد مرور 3700 عامًا وسعيه في إحياء البشرية وإعادة التكنولوجيا من العهد الحديث بدءًا من الزجاج والطاقة الكهرمائية وحتى الجوالات. حظينا بفرصة الحديث مع إيناغاكي وبويتشي عن عملهما معًا وعن كيفية رسم تقدم التكنولوجيا وأيضًا من الأفضل بينهما في عصر العنب بالأقدام. 

 

 


 

 

بالنسبة لإيناغاكي، كيف تصف أمر وقوع المعجبين حول العالم في غرام Dr. STONE؟

إيناغاكي: أرى بأن هناك فروقات ثقافية عندما يتعلق الأمر بإعجاب الناس ولكن تبقى الموضوعات الرئيسية عالمية إن طرحت ببساطة. على سبيل المثال، أشخاص طيبون بمواجهة أشرار هي فكرة أعتقد بأن الناس حول العالم يجدونها مثيرة للاهتمام. ولكن على قدر تخصص الموضوعات الرئيسية ستجد فروقات ثقافية لذوق الآخرين. بالنسبة لي Dr. STONE ممتعة ولكن أرى أن الموضوع الرئيسي ل Dr. STONE ملائم لفئة محددة من الناس. إن سألتني عن رأيي إن كانت ستلقى Dr. STONE إعجاب الناس حول العالم في السنتين الماضيتين لما عرفتُ أن أجيب. ولكن أنظر إلينا الآن. أنا ممتن جدًا للمعجبين حول العالم.

 

إلى بويتشي، يبدو بأن شغفك برسم الخلفيات كبير! هل تحلم بالخلفيات التي رسمتها في Dr. STONE؟

بويتشي: عندما باشرت العمل على Dr. STONE، فكرت بالخلفيات المتعددة التي بإمكاني رسمها متأملًا السنوات 3700 المنقضية دون البشر وما الذي قد ينتج في طبيعة اليابان. أردت أن أنصف الطبيعة في اليابان بعد مرور 3700 سنة دون البشر. تخيلت أن تمكنت من إبتكار خلفيات كما في أميرة مونونوكي سيكون أمر مذهل. الخلفية المفضلة لي هي قلعة تسوكاسا ويكمن فيها سر هناك. نطلق عليها اسم روبّونغي هيلز في الأستوديو الخاص بي.

 

هل تعتقد بأن الطبيعة في اليابان أجمل في مستقبل Dr. STONE أم في حاضرها؟

بويتشي: اعتقادي الخاص يقول بأن كلما بقيت الطبيعة دون أن تمس كلما زاد جمالها. كلما قل تدخل البشر كلما زاد جمال الطبيعة. ولكن في المجتمع الحديث، قد تصبح الطبيعة خطيرة إن لم نتدبر أمرها. أعتقد بأننا إن أستطعنا إدارة الطبيعة بالطريقة المثلى سيكون هو الحل الأفضل. الأشجار التي رسمتها في Dr. STONE عملاقة. بالطبع ما من دليل يؤكد بأن الأشجار ستغدو عملاقة دون تدخل بشري، أعتقد بأن الطبيعة ستنمو بشكل جميل وساحر. هذا ما أردت أن أعرضه. لهذا رسمت الأشجار بهذا الحجم.

 

 

 

غلاف المجلد الأول النسخة الإنجليزية من فيز ميديا



إلى كلاكما، ما هي التجربة التي لا تنسى في العمل على مانغا؟

إيناغاكي: بالطبع العمل للحصول على أنيمي يعرض من خلال كرانشي رول [يضحك] متأكد أنكم ستذكرون أمورًا حسنة عني [يضحك] لابد أنكم ستذكرون أنني أشبه جوني ديب [يضحك] 


بويتشي: لدي الكثير من الذكريات ولكنني أتذكر بليد رانر. المقولة الأخيرة لروي: «رأيت أمورًا لن تصدقوها أنتم.» بالفعل مررت بهذه التجربة. مثلًا شهدت على اختفاء رسامو مانغا فجأة. شهدت أيضًا على إعجاب رسامو مانغا أكِفاء لعملي. بالطبع أكثر لحظة لا تنسى هي عندما أخبرتني شونن جمب بأنني أستطيع العمل مع إيناغاكي-سينسي.


ما الذي فاجأ المعجبين ب Dr. STONE؟

إيناغاكي: يرجع نوعًا ما إلى مراحل التخطيط ولكن لا أعتقد بأن المعجبين تفاجأوا من عكس عملية التحجير. أعتقد بأن المعجبين توقعوا أن يحدث أن يفك التحجير وأن يظهر بطل ما أو يأتي أحد من الفضاء لينقذ الجميع بعد فترة أو أسابيع. ولكن عند استمرارك في القراءة تكتشف أن ما من منقذ وقد مضت آلاف السنوات! أعتقد بأن هذا الذي فاجأ المعجبين.

 

بويتشي: يذكر ستيفن هوكينغ في كتابه تاريخ موجز للزمن: «إن ظهر رقم واحد فإن المبيعات تنخفض إلى النصف». بمعنى إن ذكرت الأرقام فإن المبيعات تنخفض. ولكن قصة إيناغاكي-سينسي مليئة بالأرقام والمعجبين يحبونها! إنه كاتب قصة رائعة لا تزال رائجة على الرغم من كثرة الأرقام التي فيها.

 

إيناغاكي: إنك تحاول أن تجعلني أبدو رائعًا. [يضحك]

 

 

 

 

علمنا أن فريق العمل على الأنيمي قام بصناعة أدوات زجاجية وقام بتجربة العلوم المذكورة في قصتكما في محاولة دقيقة لنقلها إلى محتوى أنيمي - هل قام إحداكما بأي من هذه التجارب للاستلهام؟

إيناغاكي: قمنا ببحوث كثيرة مثلًا ذهبنا إلى مصنع لنفخ الزجاج. لدينا مختص في العلوم ليساعدنا عندما يتعلق الأمر بالعلوم الصعبة. ولكن البحوث صعبة لأن التجربة لا يمكن تعليمها. لهذا علينا القيام بها بأنفسنا بعدما ننقلها إلى الشخصيات.

 

إذًا من الأفضل بينكما في عصر العنب بالأقدام؟


[يضحك كلاهما] 

 

إيناغاكي: قمت بها من قبل. كانت كأنها تجربة شيء في مخمرة. دهستُ ودهستُ ولكن حصلت على القليل من عصير العنب. بعدها أتى شخص من الداخل وأعطاني زجاجة نبيذ قائلًا أنها من العنب الذي سحقته. ولكن لابد أنها كذبة. [يضحك] 

 

بويتشي: أفكر كثيرًا بأن Dr. STONE هي هدية الحياة لي. عملتُ كثيرًا وأجتهدتُ في الدراسة كرسام مانغا ولكن عندما بدأت في Dr. STONE كنت أعمل أيضًا على Origin وهذا يعني أنني كنت أعمل على سلسلتا مانغا أسبوعيًا في نفس الوقت. لم يَكُن هناك وقت لفعل أي شيء آخر سوى رسم مانغا لهذا لم يتسنى لي الوقت للقيام في أي بحوث محددة ولكن عندما عرفت بأنه سيكون هناك مسدس في Dr. STONE، كنت قد قرأت الكثير من الكتب عنها [المسدسات]. عندما أردت رسم بعض [مشاهد] الطبخ، كنت بالفعل قارئ لعديد من كتب المطبخ. وعندما توجب علي رسم كاماكورا وهاكونيه، كنت قد زرتها بالفعل والتقطت العديد من الصور. لدي قاعدة بيانات ممتلئة ب 900 ألف صورة. انتهي بي المطاف باستخدامها كلها. تعلمتُ منذ ذلك الحين بأن إجراء بحوث لأمور أجهلها أمرٌ هام. وبهذا توجب علي القيام ببحث عن سويوز. قرأت الكثير عن التطور الفضائي لأمريكا ولكن لم أكُن أعرف عن الروس. سافرت إلى روسيا وأنتهى بي الأمر بمقابلة رائدة الفضاء الكورية الوحيدة التي سافرت إلى الفضاء. أصبحت المستشارة بالنسبة لحكاية بياكويا في سلسلة Dr. STONE reboot.

 

هذا مذهل، هل عرف الآخرين هذا؟

بويتشي: لقد كُشف السر الآن.

 

 

لدى كلاكما علاقة مذهلة. كيف تعملان معًا؟

إيناغاكي: أولًا وقبل كل شيء هناك مواضيع رئيسية أود إبرازها في Dr. STONE. من السهل إبراز أبطال في المانغا ولكن غير إعتيادي رؤية أشخاص عادية تسعى بجد. هذا ما نقوم به نحن البشر في أرض الواقع وهذه سمة بشرية. هذا ما أردتُ كتابته. هذه نقطة خارجة عن جوابي لسؤالكم.

 

سألتُ عندما قررنا التعاون معًا «كيف سيستطيع بويتشي أن يعبر عن المشاهد في لوحاتي من خلال رسمه؟» كنت بالفعل معجبًا له وألفتُ أعماله. بعدها سلمته الستوري بورد وبدأ عندها العمل وبعدها قمنا بمطالعات عدة وكلما زدنا في ذلك كلما فهمته أكثر كرسام وفهمتُ رؤيته ومقدرته. لنعُد إلى نقطة سابقة ذكرتها وهي كيف نجعل أشخاص يجتهدون أن يبدوا رائعين؟ تتسم أعمال المانغا بقتالات مستمرة على مدار صفحات وصفحات والكثير من الحركة ولكن أعتقد أن الموضوع الذي وددت رسمه ينبغي أن يقدم في إطار رسمة واحدة مكتملة وهو أمر يصعب القيام به. حتى عندما بدأنا العمل معًا، كنتُ متردد بعض الشيء ومتحفظًا حيال لوحة القصة الخاصة بي. 

 

خصيصًا عند الناعورة، كل ما في الأمر هو قطع الخشب وتركيبه معًا. كيف ممكن أن نجعل هذا يبدو رائعًا؟ متأكد أن طرق التعبير عن هذا الفعل محدودة مثل أن نجعل الشخصيات تقطع الخشب بسرعة خيالية ولكن هذا ما لم أرِده. لهذا قلتُ أنني أريد أن أعبر عنها من خلال قول سينكو: «تم الحصول على مصنع للطاقة الكهرمائية!!» برسمة لمولد الطاقة الكهرمائية في وضعية رائعة متوسطة صفحة كاملة. هذا هو الجزء المهم. وقام بويتشي بإرسال إطار رائع جدًا. حظي على ردود فعل كبيرة من المعجبين عند نشره. قررتُ بعدما رأيت هذا أن أترك أمر هذه المشاهد لطريقة بويتشي في توسع الصفحة ومن هنا قررنا أن نستخدم هذه الطريقة في رسم الإطارات. ساهم هذا أيضًا في توطيد علاقتنا كفريق. فهم كلانا في أثناء المطالعات مواطن القوى لدى كلانا واستمرينا باللعب عليها. 

 

بويتشي: العمل مع إيناغاكي-سينسي هو الأفضل في العالم. تخيل إنك كنت تقود سيارة مع شخص فإن الأمر أشبه بجلوس أفضل سائق في فورمولا 1 في كرسي القيادة.

 

إيناغاكي: هو من يقول هذه الأمور رائعة!

 

بويتشي: الأهم بالنسبة لي في أثناء تعاوني مع إيناغاكي-سينسي هو كيفية التعبير عن عالمه وقصته. على سبيل المثال، في أثناء رسمي للناعورة كنت أفكر كيف سيقوم سينكو والشخصيات الأخرى ببنائها وما الذي يجول في خاطرهم وفي أي طريق ستسلكه القصة بعد الناعورة. أريد أن أنصف قصته. مثلًا هناك الكثير من الحجارة المصففة في الجانب الآخر من الناعورة لتسريع التدفق. أيضًا أفكر في جعل الناعورة أقوى وفعالة أكثر في أثناء سير الأحداث. هذا ما أفكر فيه عندما أرسم.

 

 


 

 

تشويقًا لحلقة الختام لأنيمي Dr. STONE، قررنا أن ننشر مقالات حصرية عن سلسلة العلوم الرائعة! ترقبونا في هذا الأسبوع لرؤية لقاءات وتفاصيل عميقة واختبارات وغيرها! 

 

اضغط هنا لمشاهدة ما وراء كواليس دكتور ستون على كرانشي رول! 

 

 

 

 

لقاء مع مخرج دكتور ستون

 

استفتاء أكثر شخصيات دكتور ستون شعبية

 

لقاء مع مؤلف ورسام دكتور ستون

 

قريبًا!

 

 

 

 

 

الكلمات المفتاحية
لقاءات مترجمة, انمي, مانجا, أشخاص
أخبار أخرى مهمة

0 تعليق
كن أول من يعلق!
ترتيب حسب:
Hime banner

جرب كرانشي رول الجديدBeta

جرب الآن