مقابلة: مؤدية الأصوات يوي هوري تتحدث عن شخصيتها Miss Monochrome وعن مصاعب العمل في مشاريع متعددة

تحدثت معنا عن تطور ميس مونوكروم وصعوبات التحدث باللغات أجنبية

 لا نراهم ولكنهم يلعبون دورًا هامًا في امتاعنا في أثناء مشاهدة الانمي، ممثلي الأصوات اليابانييون هم الجوهر في الأنمي حيث أنه يساهمون في إضحاكنا وابكائنا ويجعلوننا متسمرين في مشاهدة أعمالنا المفضلة. الكثير من الممثلين حشدوا قاعدة جماهيرية عظيمة بفضل إجداتهم في بث روح إلى شخصياتنا المفضلة أو بكونهم مغنيون مذهلون يستطيعون بشعبيتهم ملئ قاعات موسيقية. كانت لنا فرصة رائعة في مقابلة أحد أبرز الأسماء في الوسط وهي يوي هوري.

 

حظينا بفرصة الحديث مع ممثلة الأصوات الأسطورية يوي هوري التي حضرت ملتقى الأنمي الألماني كونيتشي كضيفة شرف. قبلت الجلوس وحديث مع فريق كرانشي رول الألماني فيما يخص عالم تأدية الأصوات الياباني والاختلافات في التسجيل بينه وبين عالم تأدية الأصوات الغربي وتحدثت معنا في تطوير شخصيتها المشهورة الافتراضية ميس مونوكروم / Miss Monochrome وأيضًا تحدثت معنا كيف يواجه ممثلي الأصوات اليابانيين لفظ الكلمات اللغة الإنجليزية.

 

 

 

 

هل من الممكن أن تصفي ميس مونوكروم لمن لا يعرفها؟

يوي هوري: قبل كل شيء، شكرًا لكرانشي رول لعرضها Miss Monochrome. قمت بتصميم ميس مونوكروم بنفسي وكان هدفها في الأصل أن تكون منافسة لحفالاتي ولكن مع الوقت أصبحت مشهورة بطريقتها وأصبحت أنمي لاحقًا. أعتقد بأن وصف مشهورة افتراضية هو الأمثل لها.

 

مرت سنتين على ظهور ميس مونوكروم الأول في 2012. ما هو القسم الأكثر تشويقًا في هذه الرحلة وما هي تطلعاتك لمستقبلها؟

يوي هوري: لم أتصور أن ميس مونوكروم ستصبح أنمي! صعدنا معًا مرتين على المسرح وتسائلت حيال آراء المعجبين. سعدت كثيرًا عندما تبين أنها لاقت إعجابهم. أرى بأن الطابع الجديد لمفهوم المشهورة ظهر من هنا. طبعًا هناك الكثير من المشاهير الافتراضين ومشاهير يوتيوب الافتراضين هذه الأيام ولكن كانت الفكرة غير مألوفة فيما سبق كأن وجودها غير حقيقي. بمناسبة هذا الموضوع هل مشاهير يوتيوب الافتراضين ذوي شعبية في ألمانيا؟

 

يعرفهم الناس ولكنهم لا يتمتعون بشعبية كبيرة بعد. على سبيل المثال، تعاونا منذ فترة معها في حدث اكسبو كرانشي رول وعرضنا حفلها الأول ولكن لا تزال شعبيتها قيد الإزدهار.

يوي هوري: حسنًا ميس مونوكروم ليست بمشهورة يوتيوب لهذا يصعب وصف ماهيتها. أعتقد بأن أفضل طريقة لفهمه هو مشاهدة بعض من مقاطعها على يوتيوب:

 

 

 

هل هناك خفايا لتطوير شخصية مثل ميس مونوكروم يجهلها الناس؟ ما التحديات التي واجهتها؟

يوي هوري: بالطبع الجانب التقني هو الأصعب. لربما أنه ليس بصعوبة الماضي نظرًا لتطور التكنولوجيا على مر السنين ولكن كان شيئًا جديدًا وابتكاري في السابق. خاصةً أننا مهتمون في حركة الشخصية منذ آنذاك. بالنسبة لمساهمتي؟ حسنًا، قمتُ برسم التصميم على صفحة بيضاء وتولى زملائي البقية. لم أقوم بشيء صعب. ولكنني أعرف بأن قاعة الحفلة الموسيقية يجب أن تتوافق مع متطلبات معينة في سبيل أن نؤدي عليها ولنتمكن من تركيب ألوح هولوغرام، تلك الألواح الشفافة وهذا بالطبع يحد من الأمكان التي نستطيع أن نؤدي فيها.

 

المخرج الموسيقي: عند إضافتنا لتفاصيل أكثر لميس مونوكروم فإن الجودة ترتفع كذلك. ولكننا نسعى دومًا في أن نحفظ هدفنا الأساسي وهناك حد يفصلنا عن الاستمرار في إضافة التفاصيل عندما يتعلق الأمر بالميزانية. اتخاذ هذا القرار ليس بالسهل.

 

يوي هوري: ميس مونوكروم حقيقية على كل حال! ولكن القيام بصوت الشبيه بالروبوت متعب بعض الشيء.

 

ما الفرق بين حفل مشهور افتراضي وحفل واقعي بظهور الفنان بشحمه ولحمه؟ 

يوي هوري: بالحديث عن حفلات ميس مونوكروم، الأمر واضح بأن الصعوبة تكمن في ترتيب المعدات. بشكل عام الأمر بسيط ولكنه يتطلب الكثير من العمل. أينما كانت وفي أي وقت تقدم ميس مونوكروم أداءً لا تشوبه شائبة. تغني وترقص بلا خطأ. هي المؤدية المثالية. ولكنها تقوم بنفس الشيء على المسرح. نبحث دومًا عن طرق تجعل لكل حفلة تجربتها الخاصة. على سبيل المثال، لدينا هذه الشخصية مونستر دي جاي زد الذي يقوم بإمتاع الجمهور. نحاول دومًا أن نقدم شيء بالإضافة إلى صور ميس مونوكروم ودومًا ما نفكر في طرق جديدة لنفعل ذلك.

أما بالنسبة إلى حفالاتي الخاصة، أعرف كيف أقدمها ولدي بعض الحرية في ذلك. ولكنني من لحم ودم لهذا أتعب بعد فترة. هنا يكمن الفرق: تستطيع مونوكروم إقامة ثلاث أو أربع حفالات في اليوم بينما أستطيع أن أقيم حفل واحد ربما اثنين فقط.

 

 

ما الذي يحمله المستقبل لميس مونوكروم؟

يوي هوري: حسنًا، هناك مهرجان في اليابان للواقع المعزز والواقع الافتراضي في 23 سبتمبر. الكثير من فناني الواقع المعزز والافتراضي هناك مثل هاتسوني ميكو. هل هاتسونيه ميكو مشهورة في ألمانيا؟

 

بالطبع! هاتسوني ميكو معروفة للغاية هنا. كما أقيمت حفلة لها هنا في كولونيا وكان لها عدة تعاونات مع كرانشي رول هيمي مثل رسوم وغيرها.

يوي هوري: أتمنى أن تنضم ميس مونوكروم إليهما في يوم ما!

 

على كل حال، كما كنت أقول، هناك ذاك المهرجان في طوكيو. ولكن سيكون رائعًا إن أقامت ميس مونوكروم حفلًا في ألمانيا أو في أي مكان في العالم. سيكون جميلًا لو أنها كانت معروفة في كل مكان وتستطيع إقامة حفل في أكبر قدر من البلدان. ممتنين لكل عرض!

 

لنركز على عملك كمؤدية أصوات: كم من الوقت يلزمك للتجهز لدورًا ما؟ لابد أن الأمر صعبًا أن يكون لديك كل هذه الأدوار في نفس الوقت.

يوي هوري: عندما يتعلق الأمر على أنمي مقتبس من مانغا أو رواية فإن الأمر أبسط بالمقارنة مع أنمي أصلي. تستطيع أن تحضر نفسك من خلال اطلاعك على العمل الأصلي. ولكن عندما يكون الأنمي أصلي فإنك تقوم بتسجيل مشاهدك دون دراية لما هو قادم. عليك أن تخصص شعورًا للشخصية. علينا التحدث مع المخرج أو بقية الفريق ومناقشة تطورات الشخصية ولهذا أرى بأن مؤديو الأصوات يجب أن يكونون قابلي للتكيف.

 

تسجيل مؤدي الصوت نصوص دوره بمفرده في الغرب هو أمر سائد. هل هناك صعاب في التسجيل في مجموعات؟ شيءٌ قد يجهله الناس؟ وما رأيك حيال الإيجابيات في التسجيل الجماعي؟

يوي هوري: هناك أوضاع تتطلب التسجيل بمفردك في اليابان كذلك. غالبًا ما يكون هذا الحال بالنسبة إلى ألعاب الفيديو والسرد. ولكن أجل، يجتمع الجميع لتسجيل نصوصهم في حلقة أنمي معًا. الحوار هو شكل من التواصل البشري. عندما أتدرب على دوري بمفردي في المنزل، قد يحصل أن أكوّن فكرة مختلفة عن كيفية أداء نص غير زملائي. وعليك أن تتأقلم لهذا. وهذا ما ينشأ رابطة محددة بين الممثلين وشخصياتهم وهذه النقطة الإيجابية الأكبر في الأسلوب الياباني.

 

ولكن عندما أجلس بمفردي في غرفة التسجيل لأسجل نصوصي للعبة. أستطيع أن أطلق العنان لإبداعي وأركز على رؤيتي الخاصة. أعتقد بأن هذا له فوائده كذلك. ولكن يتطلب منك خيال واسع لتتخيل كيف ستتصرف الشخصيات الأخرى.

 

 

 

ما الفرق بين العمل على أنمي والعمل على لعبة خاصةً إن كانت لسلسلة ممتدة مثل Umineko no Naku Koro ni؟

يوي هوري: النص في Umineko كان طويلًا للغاية. بإستطاعة شخص بقدرة تحمل كبيرة أن يسجل من أربع إلى خمس ساعات تقريبًا في اليوم. إن لم يتنهي في ذاك الوقت فإن العمل ينتقل إلى اليوم التالي. أما بالنسبة لي فإن الأمر يختلف حسب الدور ولكنني في العادة أسجل لمدة ثلاث ساعات في اليوم لنص يتكون من 400 إلى 500 كلمة وأكمل عندما أتفرغ لذلك. هناك أفراد سريعون باستطاعتهم الوصول إلى 1000 كلمة. 

 

كيف هو أمر التحدث بالألمانية أو الإنجليزية في أنمي بالنسبة لمؤدي أصوات ياباني؟

يوي هوري: بالطبع الإنجليزية التي نستخدمها تبدو للمسمع يابانية مثل كلمة ساندابوروتو. كيف تبدو على مسمعك؟ أود أن أعرف.

 

 

حسنًا، نلاحظ بأن مؤدي الأصوات ينطقون الحروف بكتابتها في نظام كاتاكانا ولكن هذا أيضًا صنع نوع من الجاذبية بالنسبة لكثير من المعجبين. لنذكر معجبي JoJo’s Bizarre Adventure الذين تعجبهم فكرة اقتباس اللهجة المكسورة من الكلمات الإنجليزية في العمل. كثيرون يعتبرونها جزء من التجربة.

يوي هوري: حسنًا إن كان الأمر يتعلق باللفظ فإنني أقوم غالبًا بنطقها من نظام كاتاكانا. ولكن هناك شخصيات محددة تجيد الإنجليزية وهنا يكون الأمر مثيرًا. غالبًا ما يقف شخص بجانبي ليؤكد علي كيفية نطق كلمة وأعيد من ورائه. ولكنه يكلف الكثير والأمر حسب الوضع والشخص. هناك من يجهز نفسه عن طريق الاستماع إلى تسجيلات. أفضل أن يخبرني أحد كيف أقول كلمة ما.

 

هل الأمر نفسه ينطبق على اللغة الألمانية؟

يوي هوري: الأسماء والأماكن غالبًا ما تكون بالألمانية بالتالي تكون مكتوبة بنظام كاتاكانا وأقوم بقراءتها. مثلًا أستطيع قول غوت ناخت / Gute Nacht (تصبح على خير) ولكن تكتب في كاتاكانا كـ غوتيه ناهاتو أو بإمكاني تعلم قولها بالطريقة الصحيحة وقول كلمة ناخت. هناك بعض الألفاظ الغير موجودة في اللغة اليابانية وتكتب غالبًا في كاتاكانا، أقرأها من هنا. إن أعطيت مهمة أن أقول شيء بالألمانية قدر استطاعتي فإن الأمر يصعب كثيرًا. مثلًا اسم مثل درسدن بالكاتاكانا يكتب دوريسودن وأنطقه كذلك حتى وإن كان درسدن بالألمانية الصحيحة.

 

في الختام، لدينا سؤال في سبيل الدعابة: هل تعتقدين بأن المكانس الكهربائية من الممكن أن تصبح كالحيوانات الأليفة ولماذا؟

يوي هوري: بما أنني لا أنظف بيتي بنفسي كثيرًا فإنني سأحب إن تمكن حيواني الأليف الاهتمام بالموضوع. إن كان لدي كلب فإنه سيحدث فوضى بينما رو-تشان التي تظهر في أنمي Miss Monochrome تقوم بتنظيف كل شيء لهذا سيكون الأمر مفيدًا جدًا! بهذا يكون جوابي نعم، أعتقد بأنهم سيكون الرفيق الأليف الأمثل! 

 

شكرًا لكِ على هذا الحوار!

 

 

 

 

هذا المقال مترجم عن الإنجليزية وهو مقدم من رينيه كايزر ونشر في تاريخ 1 يناير 2020.

 

 

أخبار أخرى مهمة

0 تعليق
كن أول من يعلق!
ترتيب حسب: