مقالة: نظرة على تاريخ منظمة الشريط الأحمر الشريرة من سلسلة Dragon Ball

دعونا نتعرف على أحد أقدم الأعداء في تاريخ دراغون بول!

Red Ribbon Army
 

قبل فريزا وقبل فيجيتا وحتى قبل بيكولو كان جيش الشريط الأحمر يتولى مهمة إفساد يوم غوكو. لم يكن من الصعب أن تكون عقبة خلال تلك الحقبة من Dragon Ball حيث كان من المحتم أن يعيق غوكو طريق المنظمة التي في هيئتها الأولى كانت مكرسة للعمليات العسكرية.


كان سعيهم الأولي هو استرداد كرات التنين على وجه التحديد لأغراض الهيمنة على العالم - على الرغم من أن قائد جيش الشريط الأحمر في ذلك الوقت المدعو ريد أرادهم سرًا حتى يتمكن من استخدامهم لكي يصبح أطول. الأشخاص البارزون الذين خدموا في ظل منظمة ريد هم العقيد سيلفر وضابط الأركان بلاك والجنرال بلو والجنرال وايت. كان سيلفر واحدًا من أوائل الأعضاء الرئيسيين في جيش جيش الشريط الأحمر على الرغم من أن فشله في الوصول إلى كرات التنين جعله يواجه إعدامًا قاسيًا.


يجد غوكو نفسه بعد ذلك بوقت قصير في مهمة إنقاذ ستقوده إلى برج العضلات لجيش الشريط الأحمر وهو معقل الجنرال وايت ومجموعة من أتباعه في المعركة. لا يعد هذا شيئًا غريبًا في حبكة Dragon Ball - يواجه غوكو ورفاقه في آرك العرافة بابا موكب من الأعداء المرعبين بما في ذلك مومياء ومصاص دماء ورجل غير مرئي - وفي برج العضلات سيواجه غوكو نينجا وروبوت (على غرار ابتكارات فرانكشتاين) ووحش أيضًا. سيسود غوكو ضد الجميع بل وسيتمكن من مصادقة أندرويد 8 الذي يثور على سيده ويتخلص من الجنرال وايت.

 

سيتبعه الجنرال بلو بقدراته الذهنية القوية التي تجعله رجلًا سيئًا ومربكًا نوعًا ما. كان يلاحق بإصرار غوكو وكريلين وبولما في طائرته وعلى الأقدام عبر مختلف المواقع مثل كهف تحت الماء وقرية قريبة (تحتوي على طاقم شخصيات الدكتور سلامب وهو العمل السابق لمبتكر المانغا أكيرا تورياما) ومع ذلك، استمرارية بلو في نهاية المطاف استنزفت جيش الشريط الأحمر. تم التخلص منه بلا رحمة من قبل المرتزقة تاو باي باي حيث توصل القائد ريد بعد هذه النتائج الغير مرضية أن عليهم إحضار شخص خارجي لإتمام المهمة.
 

Tao Pai Pai


يتمتع تاو باي باي بمكانة بارزة في تاريخ Dragon Ball - فقد أوسع غوكو ضربًا كما لم يحدث من قبل. يُجبر غوكو على الدخول في فصل تدريبي سريع قبل أن يتمكن من تحدي تاو مرة أخرى حيث يجب عليه إكمال المهمة التي بدأها المعلم روشي مما مهد لتمكنه من هزيمة تاو باي باي في نهاية المطاف وقد ترمز هذه النقطة إلى انتقال القوة من المعلم إلى التلميذ. على هذا النحو أصبحت هزيمة غوكو لتاو واحدة من أهم النقاط في السلسلة.


بعد ذلك، شهدنا على غوكو الذي قام بمفرده بتدمير جيش الشريط الأحمر - اتضح أن معظم ادعاءاتهم بالعظمة كانت مزيفة تمامًا حيث تهاوى جبروتهم في اللحظة التي ظهر فيها شاب قصير على سحابة. قتل ضابط الأركان بلاك القائد ريد بعد أن أدرك أنه تعرض للخيانة لكنه لم يتمكن من النيل من غوكو. ومع ذلك، فإنه حصل على بدلة ألية رائعة مما قد يهون وطأة الأمر عليه.

 

Red Ribbon Army robot


بعد ذلك دخل جيش الشريط الأحمر في فترة صمت طويلة. استمرت شركتهم المزيفة ريد للأدوية بالعمل لكن الجيش نفسه لم يظهر مرة أخرى حتى أحداث Dragon Ball Z. تعرفنا على العالم السابق لجيش الشريط الأحمر دكتور غيرو في أحداث آرك أندرويد ساغا. تذكرون فرانكشتاين أندرويد؟ نعم، كان هذا من عمل غيرو بالتعاون مع عالم آخر يدعى دكتور فلابي وقد كان هو أول أندرويد يغير رأيه ويبدأ بالعمل لصالح الخير. اخفى دكتور غيرو بعد هزيمة الجيش مهاراته وقرر الاختباء وتولى صنع اندرويدات (وأيضًا سيل) التي من شأنها أن تتسبب في يوم من الأيام في نهاية العالم البديل وتجبر ترونكس المستقبلي على السفر عبر الزمن من أجل حشد مقاتلي Z ضد التهديد.

 

ينضم غيرو إلى محاربي الأندرويد خاصته وكشف في النهاية أنه تم تحويله هو أيضًا إلى أندرويد (أندرويد 20) لأن الانتماء إلى الجنس البشري لن يخدمه عند وقوع المواجهة مع غوكو. أهم سماته في هذه الهيئة الجديدة هي قدرته على امتصاص الطاقة وتعتمد قوته على مقدار القوة التي كان يسحبها من مقاتلي Z مؤخرًا. علم غيرو في النهاية أنه على الرغم كونه من صمم هؤلاء المقاتلين لخدمته معتقدًا أنهم لن يخونوه أبدًا إلا أن كل هذا كان سدى حيث تم التخلص منه بوحشية في النهاية بواسطة أندرويد 17.
 

Dr. Gero


على الرغم من خروج الجيش والأندرويدات ومنشئها من الصورة إلا أن جيش الشريط الأحمر يواصل المسير وفقًا لملخص أحداث فيلم الأنمي القادم Dragon Ball Super: SUPER HERO:
 

تم تدمير جيش الشريط الأحمر بالسابق من قبل سون غوكو. الأفراد الذين يواصلون مسيرة الشريط الأحمر قد ابتكروا أندرويد مطلق القوة باسم غاما 1 وغاما 2. هذان الأندرويد يطلقان على أنفسهما ”الأبطال الخارقين“. بدأوا بمهاجمة بيكولو وغوهان ... ما هو هدف جيش الشريط الأحمر الجديد؟ في مواجهة الخطر القريب حان وقت النهوض أيها البطل الخارق!

 

إذا كان هذا هو الحال فإن غوهان وبيكولو في مأزق. نتطلع جميعنا إلى أحدث مغامرة طائشة لمجموعة الشريط الأحمر التي ستبدأ مع عرض فيلم الأنمي SUPER HERO في صالات السينما حيث سيعرض في بلدان الشرق الأوسط في 18 أغسطس بينما سينطلق في المغرب والجزائر وتونس في 5 أكتوبر القادم.

 

 


*مقالة لدانيال دوكري، كاتب مقالات في كرانشي رول

أخبار أخرى مهمة

0 تعليق
كن أول من يعلق!
ترتيب حسب: