إعلان عن تمديد حالة الطوارئ الثالثة في اليابان حتى 20 يونيو

تسع محافظات ستواصل إجراءات الحد من كوفيد-19 حتى شهر قبل بدء أولمبياد طوكيو

Prime Minister Yoshihide Suga on May 28
 رئيس الوزراء يوشيهيدي سوغا في 28 مايو (صورة لشبكة إن إيتش كيه)

 

أعلن رئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوغا أن حالة الطوارئ الحالية لوقف انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19) ستستمر حتى 20 يونيو على الأقل في 9 محافظات. بدأت حالة الطوارئ هذه وهي الثالثة التي يتم إعلانها منذ مارس 2020 في 25 أبريل في أربع محافظات وتم توسيعها وتمديدها من قبل لتشمل عشر محافظات أخرى.

 

يشمل التمديد المقاطعات التسعة طوكيو وهوكايدو وأيتشي وأوساكا وهيوغو وكيوتو وأوكاياما وهيروشيما وفوكوكا. في غضون ذلك، أعلنت أوكيناوا بالفعل حالة الطوارئ حتى 20 يونيو.

 

ستستمر احترازات "المرحلة الثالثة" أيضاً في محافظات طوكيو الكبرى في سايتاما وتشيبا وكاناغاوا وكذلك جيفو ومي على الرغم من أنه من المقرر أن تنتهي تحذيرات "المرحلة الثالثة" في محافظات جونما إيشيكاوا وكوماموتو في 13 يونيو وتأمل الحكومة عدم تمديدها مرة أخرى.

 

"المرحلة الثالثة" هي المرحلة الثالثة في نظام "تدابير الأولوية الخاصة" المكون من أربع مراحل والذي يمنح بعض القدرات للمحافظين ولكن ليس بنفس مستوى تلك المحافظات التي تخضع لحالة الطوارئ وهي المرحلة الرابعة في النظام.

 


شينجوكو في 7 مايو
شينجوكو في 7 مايو (صورة: داريل هاردينغ)

 

على الرغم من أنه لم يتم تأكيد ما إذا كانت إعلان حالة الطوارئ الثالثة سيخفف أو يشدد القيود حيث أن المحافظون لديهم القدرة على اتخاذ القرار بناءً على احتياجات مناطقهم إذ يجب إغلاق الأعمال التجارية بشكل عام قبل الساعة 8 مساءً ولا يجب تقديم المشروبات الكحولية في المطاعم أو الحانات ويتم تحديد سعة محددة لحضور المناسابات مثل نصف السعة أو 5000 شخص أيهما الأقل.

 

ظلت دور السينما في طوكيو مغلقة خلال فترة التمديد الأول حيث تفتح بعض المحافظات دور العرض فقط خلال أيام الأسبوع وتغلق قبل الساعة 8 مساءً.

 

وبهذا التمديد ستكون هذه أطول حالة طوارئ منذ بدء الوباء وستنتهي قبل شهر من أولمبياد طوكيو. أكد الوزير المسؤول عن الاستجابة لكوفيد-19 ياسوتوشي نيشيمورا خلال جلسة في البرلمان الياباني (DIET) أن قرار تأجيل أو إلغاء الأولمبياد هو في يد اللجنة الأولمبية الدولية. قال رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ إنه «يريد أن يأتي الناس إلى طوكيو بثقة».

 

في هذه الأثناء، أوضح شيغيرو أومي رئيس لجنة الخبراء الحكومية لمكافحة كوفيد-19 «نظرياً إذا تم عمل اختبار لكل شخص يأتي إلى اليابان بدقة قبل وبعد مغادرته وإذا حصل الجميع على لقاح جيد الجودة يمكن منع تدفق الفيروس إلى البلاد لكن هذا ليس هو الحال دائماً في الواقع».

 

وتابع أومي: «لقد انتشرت السلالة القادمة من الهند في جميع أنحاء العالم بشكل كبير لذلك هناك خطر لدخول الفيروس إلى البلاد إذا جاء الكثير من الناس».

 

محطة طوكيو 20 مايو
محطة طوكيو في 20 مايو (صورة لداريل هاردينغ)

 

في هذا الوقت، تم تأكيد أن 7٪ من جميع الحالات الجديدة في طوكيو هي من البديل L452R الموجود في سلالة B.1.617 والمعروف باسم السلالة الهندية. يمثل البديل البريطاني المعروف باسم N501Y ثمانون بالمئة من جميع الحالات الإيجابية في أوساكا وهيوغو وطوكيو. تعتمد هذه الاختبارات على الأشخاص الذين لم يسافروا أبداً إلى الخارج.

 

حتى كتابة هذا التقرير أعلنت طوكيو عن 614 حالة جديدة حيث أبلغت اليابان ككل عن 3708 حالة جديدة. لا يزال عدد الحالات الجديدة في طوكيو اليوم أكبر مما كان عليه عندما تم إعلان حالة الطوارئ لأول مرة في 25 أبريل. شهد 27 مايو عدداً قياسياً من الحالات الشديدة للكوفيد-19 عند 1413. وفقًا لشبكة إن إيتش كيه لا يزال معدل اللقاح في اليابان واحداً من أدنى المعدلات في العالم بالنسبة لدولة متقدمة حيث يبلغ عدد الأشخاص الذين تلقوا اللقاح بشكل كامل نسبة 2.43٪. حتى مع الأخذ في الاعتبار الأشخاص الذين حصلوا على جرعة واحدة فإن اليابان أعلى قليلاً من إندونيسيا بنسبة 6.41٪.


 

*خبر لداريل هاردينغ نقل من الإنجليزية إلى العربية 
 

 

أخبار أخرى مهمة

0 تعليق
كن أول من يعلق!
ترتيب حسب:
Hime banner

جرب كرانشي رول الجديدBeta

جرب الآن