خضوع المشتبه به وراء حريق كيوتو أنيميشن لتشخيص الكفاءة العقلية مرة أخرى

مما سيتسبب في تأخير المحاكمة بأكملها

 

أفادت وكالة أنباء كيودو صباح اليوم أن محكمة منطقة كيوتو سمحت للمتهم بارتكاب جريمة الحرق المتعمد في كيوتو أنيميشن بالخضوع لجولة أخرى من الكشف عن السلامة العقلية والذهنية لتحديد أهليته لتحمل المسؤولية الجنائية عن الهجوم. أدى الهجوم على كيوتو أنيميشن في يوليو 2019 إلى مقتل 36 من موظفي الشركة وتدمير ستوديو كيوتو للرسوم المتحركة 1 الذي تم هدمه منذ ذلك الحين.

 


كان المشتبه به المدعو شينجي أوبا قد خضع بالفعل لتشخيص الحالة العقلية قبل تسليم لائحة الاتهامات في ديسمبر 2020 لكن محامي دفاع أوبا طلب أن يُسمح إلى جانبهم أيضاً بإجراء تقييمهم الخاص وتم قبول الطلب. يُزعم أن حالة أوبا العقلية هي الخلاف الأكبر في القضية حيث يستند الحكم إلى ما إذا كان يمكن تحميله المسؤولية الجنائية عن ما يُزعم أنه فعله أم لا.

 


يُعتقد أن إعادة التشخيص قد بدأت بالفعل لكن قد هذا تسبب في تأثير مضاعف على المحاكمة بأكملها مما تسبب في أن تكون المحاكمة التمهيدية أبطأ مما كان متوقعاً وتأخير التقاضي في الحالة الأولى حيث يظهر المدعى عليه لأول مرة أمام قاضي المحكمة ذات الاختصاص. أوبا متهم بقتل 36 شخصاً - أكبر جريمة قتل جماعي في اليابان منذ عصر شوا - بالإضافة إلى محاولة قتل 32 شخصاً آخر.

 


أقامت شركة كيوتو أنيميشن إحياء ذكرى أولئك الذين فقدوا في النصب التذكاري الذي صدر في الذكرى الثانية للهجوم في 18 يوليو 2021. ولا يزال من غير المعروف حتى الآن ما الذي سيحدث للموقع الذي كان يشغله ستوديو كيوتو للرسوم المتحركة 1.


 

*خبر لمراسل كرانشي رول في اليابان داريل هاردينغ نُقل من الإنجليزية إلى العربية

 

 

أخبار أخرى مهمة

0 تعليق
كن أول من يعلق!
ترتيب حسب:
Hime banner

جرب كرانشي رول الجديدBeta

جرب الآن