WorldEnd: What do you do at the end of the world? Are you busy? Will you save us

المزيد من المعلومات

مضى خمسمئة عام منذُ انقراض البشريّة على أيدِ وحوش غامضة ومخيفة مجهولة الهويّة. وأمّا الأجناس النّاجية فقد باتت تعيش على جزرٍ عائمةٍ في السّماء بعيداً عن منال معظم الوحوش. ثمّة مجموعة من الفتيات الصّغيرات هُنَّ الوحيدات القادرات على حملِ الأسلحة القديمة والمطلوبة لدحرِ الوحوش الغُزاة. وسطَ الحياة العابرة والحزينة والمزعزعة لهذه الفتيات الصّغيرات، حيثُ يطرقُ الموت بابه في أي لحظة، تظهر شخصيّة غير متوقّعة وهي شابٌّ خسرَ كلّ شيء في معركته السّابقة قبل 500 عام وهو الإنسان النّاجي الوحيد والذي استيقظَ من نومٍ عميق. بعد أن أصبح ويليم عاجزاً عن متابعةِ القتال، بات الأب الذي حُرِمَتْ منه الفتيات. حيث يعتني بهنّ ويطبخ لهنّ ويتكبّد عناءَ التأقلم مع الحياة الجديدة والتي يشعر فيها بألم انتظار عودة أحبّائه إلى الدّيار من معركة مثلما شعرَتْ ابنته منذُ زمن بعيدٍ وهي تنتظر عودته. مع الوقت، يبدأ ويليم والفتيات تدريجيّاً بفهم ما تعنيه كلمة "عائلة" وما الذي يستحقُّ الحماية بالفعل.