مقابلة مع مخرج Dr. STONE شينيا إينو يتحدث فيها بالتفصيل عن الموسم الثاني وتأثيرات جائحة كورونا على سير العمل

كما يذكر كواليس عملية تجفيد الرامن والمزيد

 

كان Dr. STONE أحد أكثر أعمال الأنمي الحماسية لعام 2019 ونحن الآن في منتصف الموسم الثاني من السلسلة! كنا محظوظين بما يكفي لإجراء مقابلة مع مخرج العمل شينيا إينو والتحدث عن كيفية تكيف فريقه للعمل وسط تبعات جائحة فيروس كورونا وعن إجراءه تجارب علمية وما الذي يترتب عليه بالضبط أن تكون مخرج لسلسلة أنمي محبوبة.


 


 

 

كرانشي رول: صفّ لنا يوم في حياة مخرج أنمي؟ هل هناك أي شيء تريد أن يتعرف عليه الناس؟

 

شينيا إينو: حسنًا، بالنسبة للسؤال عن يوم واحد في حياة مخرج أنمي فإن وظيفة المخرج تتكون أساساً من رسم لوحات القصة وهو ما يمكنني قول أنه يستغرق معظم الوقت. بخلاف ذلك، تتضمن الوظيفة التحقق من الحلقات الفردية والتحقق من أشياء أخرى مثل التخطيطات. ثم هناك مراجعة اللقطات المبكرة واعتماداً على اليوم يوجد أيضاً [جلسات] تعديل أو تسجيل. تشعر وكأنك تعمل على بضعة حلقات مختلفة كل يوم. لست متأكدًا من الأشياء الأخرى التي قد تثير اهتمام المعجبين ... ما أنواع الأشياء التي قد يكونون مهتمون لسماع عنها؟ 

 

 

حسناً، هل هناك أي شيء يبدو أن الناس يفترضون أن المخرجين يفعلونه لكن في الواقع الأمر ليس كذلك؟

 

هذا سؤال جيد ... يُنظر إلى كونك مخرجاً على أنه منصب رفيع جداً حيث يمكنك أن تأمر كل شخص من حولك. على الرغم من أن هذه الفرضية ليست خاطئة كلياً إلا أن هناك الكثير من الدعم المتضمن الذي عليك تقديمه بالمقابل لمساعدة فريق العمل الآخرين عند الحاجة.

 

مما يعني أن الأمر يتطلب أن تكون مبدعاً وإدارياً وأن تقدم إلى حداً ما يقدمه قسم الموارد البشرية (HR) لضمان أن الجميع سعداء.

 

أعتقد ذلك. ربما تكون عملية لوحة القصة هي المهمة التي تعتمد على الإبداع البحت. هناك أيضاً جوانب الإشراف - أعتقد أنه يمكننا تسميت ذلك بالإدارة - حيث يتوجب عليك المساعدة في الضبط الدقيق.

 

ما أكثر ما جعلك متحمساً للعودة إلى هذا العالم وإلى هذه الشخصيات؟

 

حسناً، فيما يتعلق بالموسم الثاني ستتعرفون على العديد من الشخصيات من إمبراطورية تسوكاسا حيث ثلاثة شخصيات منهم سيصبحون جزء دائم من طاقم الشخصيات. لقد كنت أتطلع حقاً إلى رسمهم. بخلاف ذلك، هناك خاتمة للصراع مع تسوكاسا. سعدتُ بالعمل على نهاية فصله لذلك أردت حقاً التأكد من أنني قدمت كل ما لدي من تلك الناحية. بشكل عام شخصية تسوكاسا واحدة من الأشياء التي أستمتع بها حقاً في هذه السلسلة وأبذل الكثير من الجهد فيها.



 



 

كان الموسم الأول من Dr. STONE أول تجاربك الإخراجية. أردت أن أعرف كيف ترى أنك تطورت كمخرج منذ أن بدأت.

 

سؤال جيد! كيف تطورت كمخرج ... حسنًا، الشيء المضحك هو أنني لم أعد أنام كثيراً! لقد تمكنت من الوصول إلى الاجتماعات في الوقت المحدد وأصبحت أكثر مسؤولية بشكل عام. أنا أمزح هنا في الغالب! سابقاً كانت تُخصص لي السيناريوهات ولوحات القصة حلقة واحدة في كل مرة لذلك كنت أركز على [المهمات] بهذا الترتيب. لكن هذه المرة إخراج موسم مؤلف من 24 حلقة والعمل على حلقات متعددة في وقت واحد أدى إلى وقوع العديد من [المفارقات]. بالتجربة والخطأ، اتضحت أي أخطاء بسرعة كبيرة. [قدمت لي أراء] عند قيامي بتجربة أشياء مختلفة في الوقت المناسب حقاً على أساس حلقة إلى حلقة. لذا عندما تعلق الأمر بالسيناريوهات ولوحات القصة تمكنت تدريجياً من التعرف على النقاط التي أحتاج إلى أن أكون أكثر انتباهاً لها عن غيرها. أعتقد أنه يمكنكم القول إن التعود على عملية الإخراج بحد ذاتها هي الشيء الأكبر الذي اكتسبته من تجربتي بالعمل على الموسم الأول.


 

ما هو أصعب شيء في التحول من طريقة التفكير حلقة تلو الأخرى إلى نهج أكثر شمولية؟

 

أعتقد معرفة متى يجب التوفيق بين الأمور كان صعباً. عندما تعمل كمخرج حلقة فردية لمدة نصف ساعة فمن الممكن أن تضع لمستك الخاصة في كل جزء من تلك الحلقة ولكن عندما تشرف على سلسلة بأكملها فهذا ليس بنفس السهولة. هذا بالتأكيد يشكل معضلة. بالتالي معرفة مقدار الجهد الذي يمكنك تقديمه مع الوقت الذي لديك ... يشبه إلى حد ما محاولة تحديد المكان الأفضل لأن تضع طاقتك به أو ما هي التعديلات التي يمكنك إجراؤها لتحقيق أفضل فائدة للمشروع. توجب علي أن أفكر ملياً في ذلك.

 

لا تزال سلسلة المانغا Dr. STONE مستمرة وأردت أن أعرف كيف تختار أنت وفريقك أين تبدأ وتنتهي قصة الموسم.

 

حسنًا، عندما كنا نخطط للعمل على الموسم الثاني كانت قد أحرزت المانغا تقدماً لا بأس به من ناحية الأحداث. كان من المنطقي فقط تقسيم أحداث القصة لتكفي موسم واحد من الحلقات. عند تقديم الاقتراحات الأولية كان الهدف الرئيسي هو تغطية قصة إمبراطورية تسوكاسا. بعد ذلك تحدثت مع الكاتب المسؤول عن تأليف السلسلة وبقية طاقم الكتابة وكان علينا معرفة كيفية ضمان بقاء مستوى الجودة من حلقة إلى أخرى عالياً كما هو الحال في الموسم الأول. لقد عملنا أيضاً على كيفية تقسيم عناصر المانغا تماشياً مع عدد الحلقات.

 

 

 


 

اختيار العلم كموضوع لهو شيء فريد حقاً لكن قد حقق الأنمي ناجحاً ملحوظاً. ما الذي تتمتع به سلسلة Dr. STONE برأيك التي تجعله يروق بقوة لمحبي الأنمي؟

 

أعتقد أن جزءاً من [جاذبيته] هو ما قلته أنت في أن التركيز على العلوم يعد شيئاً فريداً في سلسلة مانغا. هناك شيء جامعاً فيما يتعلق بالعلوم أيضاً. جزءاً من ذلك هو أنه شيء يمكن فهمه بغض النظر عن المكان الذي أنت منه ومن ثم أن القصة تسير بخطى جيدة ومليئة بالإثارة والحماس في كل فصل. أعتقد أن أهم عنصر هو سحر سينكو كشخصية حيث تمكن من جذب المعجبين إلى القصة.

 


ليس لدى Dr. STONE عناصر المعركة المعتادة أو مشاهد حركة - كيف تمكنت مع فريقك من جعل العلم يبدو مثيراً ورائعاً؟

 

هذا الشيء فكرت فيه أثناء قراءة المانغا ... كيف تمكنت السلسلة من جعل العلم يبدو مثيراً بدلاً من كونه صارماً أو جاداً. في عملية صنع الأنمي كان الشيء الذي ظللت أعود إليه هو إيقاع القصة أو الإيقاع الذي تُروى به. استخدام الموسيقى لجعل المشهد يبدو أكثر تفاؤلاً أو استخدام الكثير من الاقتطاعات السريعة في المشهد للمساعدة في بناء إيقاع. يساعد ذلك في التأكد من أنه يبقى ممتعاً. عنصر آخر هو المشاهد التي تستخدم فيها الشخصيات العلم لصنع الأشياء - يتم تصويرهم دائماً على أنهم مهتمون حقاً بما يفعلونه لذلك نحن نتأكد من توخي الحذر عند تحريك ذلك. مع هذا الأنمي، اخترنا توخي الحذر في التحريك. لقد اخترنا أن نكون مهتمين جداً بالتفاصيل حول كيفية تصوير العمليات العلمية من أجل التأكد من أنها تعكس حقيقة تلك العناصر. ولكن هذا يشبه إلى حد كبير شرطاً أساسياً وليس جزءاً من المتعة الفعلية. الحيلة هي إظهار كيف تستمتع الشخصيات بتفاعلها مع العلوم الواقعية والتي تنقل بعد ذلك هذه الإثارة إلى الجمهور. نشير إلى تلك المشاهد على أنها مشاهد التصنيع ، لذا فالأمر كله يتعلق بإحساس الإثارة الذي تشعر به الشخصيات عند القيام بعملية الصنع. نحن دائماً حريصون على كيفية تصوير ذلك في الأنمي.

 

نعلم أن فريقك أجرى الكثير من البحث العلمي العملي للموسم الأول. هل فعلتم نفس الشيء لأجل الموسم الثاني؟ إذا كان الأمر كذلك، ما هو الشيء المفضل لديك فيما يخص عملية البحث؟

 

حسناً، بخصوص الموسم الثاني كان هناك محرك متذبذب - محرك سيارة. تباع نماذج مصغرة من لذلك حصلنا على واحدة وألقينا نظرة فاحصة على كيفية تحركها. كان هذا هو الشيء الرئيسي. عدا ذلك، في الحلقة الأولى، جعلناهم يصنعون رامن فوري ولكي يفعلوا ذلك كان عليهم تجميد الطعام وتجفيفه [عملية التجفيد] وهو ما يبدو عليه الأمر حرفياً. ذهبنا إلى مصنع حقيقي حيث يقومون بهذا النوع من الأشياء لنعرف أنواع المواد المتضمنة وجربنا كيفية جعلها تعمل بشكل جيد في صيغة أنمي. في حين أن الكثير مما رأيناه لم يُرى في الحلقة لكنه قد ساعدنا في الواقع بالتأكيد من حيث التعرف على العمليات العلمية. كان ذلك ممتعاً جداً.


 

 

 

كيف قام فريقك بالتكييف وسط الإجراءات المتبعة جراء جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) وتبعاتها؟

 

التغيير الأكبر هو كيفية تسجيل الأدوار الصوتية. اعتدنا تواجد طاقم ممثلي الأصوات بالكامل من 10 إلى 20 شخصاً والتسجيل في مكان واحد لكننا لا يمكننا القيام بذلك بعد الآن. لذا بدلاً من ذلك يتواجد أربعة من ممثلي الأصوات فقط في كل مرة ويسجلون نصوصهم بشكل منفصل عن بعضهم البعض. فيما يتعلق بتأثيره، لحسن الحظ، بدأ تسجيل Dr. STONE في فترة الصيف لذلك في حين أن المشاريع الأخرى قد اضطرت إلى التوقف عن التسجيل في منتصف الطريق أو التوصل إلى حلول سريعة لقد كنا محظوظين بما يكفي للاستفادة من التقنيات التي أتوا بها. الأمر مع تبعيات جائحة فيروس كورونا هو أنه بالطريقة التي علينا أن ندع بها ممثلو الأصوات أن يسجلوا في مجموعات أصغر قد أدى إلى صعوبة لدى الممثلين في الاستجابة لبعضهم البعض بناءً على أداءهم سوياً. مع Dr. STONE نظراً بأنه يستكمل أحداث موسم سابق كان لدى الممثلين بالفعل فكرة جيدة عن كيف سيبدو أداء بعضهم البعض. لهذا السبب، لم يثبت أنه يمثل مشكلة كبيرة أثناء التسجيل حقاً.

 


 

نظرًا لأن عملية العمل على الأنمي بدءاً من لوحة القصة إلى التحريك والجوانب الأخرى رقمية بالفعل، فهل يسهل هذا القيام بها من المنزل؟

 

فيما يتعلق بلوحة القصة كنت أعمل رقمياً بالفعل في الموسم الأول. من السهل جداً القيام بالعمل من المنزل ولم يشكل ذلك عائقاً كبيراً بالنتيجة. غالباً ما يتم عمل على التحريك الرئيسي على الورق حيث هناك الكثير من الأشخاص الذين يعملون بهذه الطريقة لذلك بالنسبة لهؤلاء الأشخاص كان هناك القليل من العمل الإضافي للتعويض عن هذا. حتى من ناحيتي فإن سير عملية التدقيق تتم رقمياً لكنني غالباً ما أطبع شيئاً ما وأعمل على الورق لذلك لن أقول إن التحول الرقمي أصبح بنسبة 100٪ بعد.

 

 

برأيك، ما هي أهم رؤية أو شعور تريد أن يخرج به المشاهدون من هذا الموسم؟

 

هذا سؤال مثير للاهتمام ... يتمحور الموسم الثاني حقاً حول المعركة بين سينكو وتسوكاسا وكيف ستنتهي. هذا شيء توصلت إلى فهمه أثناء العمل على هذا الموسم لكن سينكو يسعى دائماً إلى الحل المثالي بغض النظر عن مدى صعوبة الموقف ولا يفقد الأمل بتاتاً. عندما تنظر إليه ترى تسريحة شعره الفريدة ويبدو حقًاً وكأنه شخصية مانغا بشكله الخاص لكن عند تصويره في صيغة أنمي يصلك حقاً إحساس داخلي بمن هو ومشاعره ومدى صدقه. ومع أخذ ذلك في الاعتبار من الصعب التفكير في شخصية أقوى. الطريقة التي يحتفظ بها دائمًا بالمثل العليا بغض النظر عن مدى صعوبة الظروف هو شيء يوضحه الأنمي والمانغا على حد سواء حقاً. مع سينكو فإن جاذبية هذه الشخصية المفكرة تكمن في أنه لا يفقد الأمل أبداً وهو شيء أعتقد أنه يمكننا جميعاً أن نتعلمه و أن نستلهمه منه. يضم الموسم الثاني من Dr. STONE نفس فريق العمل الذين عادوا من الموسم الأول ويعملون جميعاً لتقديم أفضل ما لديهم وقد أمضوا كل العام في العمل عليه. نأمل أن تستمتعوا بما نقدمه لكم. برجاء مني أن تتابعوا الموسم الثاني من Dr. STONE هنا على كرانشي رول. شكراً جزيلاً لكم جميعاً.

 

 


 


بإمكانك مشاهدة حلقات Dr. STONE هنا على كرانشي رول العربية!

 


*مقالة لكايلا كوتس نقلت من الإنجليزية إلى العربية


 

Otras noticias principales

0 comentarios
¡Sé el primero en comentar!
Ordenar por:
Banner de Hime

Prueba la Nueva CrunchyrollBeta

Probarla