مقالة: أنمي !!MY love STORY يحثنا للاستمتاع بالأشياء الصغيرة والمباهج البسيطة

إنه أنمي رائع عن قوة الاستقرار والوفاء


 

 

تتمحور قصة أنمي !!MY love STORY حول أشخاص مُحِبين وليس عن أشخاص واقعين في الحب حيث أن هناك فرق بين الحالتين. تميل الأعمال التي تدور حول الوقوع في الحب إلى استهلاك نفسها بأسئلة عن ما إذا سيستطيع الأطراف إلى الوصول إلى السعادة أم لا وكيف ذلك؟  - تلك التساؤلات تشير إلى أن أهم عنصر في تلك العلاقة هو البناء الدرامي لها. لا يعد شيئاً سيئاً أن يركز العمل حول ذلك - فالتمهيد إلى الإيماءات الرومانسية وكسر القلوب هي عناصر تخلق اهتماماً عند المشاهد وتدفعه لاستثمار طاقته وحماسه في العلاقة المعنية قبل أن نصل إلى تلك التطورات الكبيرة في الأحداث لكن أنمي !!MY love STORY لا ينتمي إلى نفس نوعية تلك الأعمال بل يميل إلى حالة مشاعرية أخرى كلياً.

 


 



 

إنه لبخس في حق أنمي !!MY love STORY بوصفه بعمل طريف فحسب. الحبكة مليئة بالتفاصيل الدقيقة للحب والصداقات العميقة واللطافة التي غالباً ما تتضح في الاهتمام بالآخرين. الشخصية الرئيسية تاكيو غودا هو تلميذ في المدرسة الثانوية ضخم البنية يبدأ علاقة مع رينكو ياماتو اللطيفة ذات الحجم الصغير لذا فإن الكثير من روح الدعابة مشتقة من فكرة "لا تحكم على كتاب من غلافه". تاكيو ضخم جداً لدرجة أنه بالكاد يستطيع الدخول من الأبواب ورؤيته يتعامل مع الأشياء بأسلوب حليم تكذب الحكم المسبق الفوري لدى معظم الناس تجاهه. هذا شيء آخر يطرحه أنمي !!MY love STORY في حلقاته القصيرة - إبراز طِيبَة تاكيو العفوية على الرغم من حجمه أو سلوكه الصاخب. لا تدور أحداث السلسلة حول شاب ضخم أخرق يتعلم أن يكون جيداً بل تدور حول شاب طيب تبرز علاقته الجديدة أفضل ما لديه.


 

لا يكفي التركيز فقط على أن الحكاية تتمحور حول حبيب وحبيبة حيث يتم إيلاء أهمية متساوية لعلاقة الصداقة بين تاكيو وصديقه المقرب ماكوتو سوناكاوا أو "سونا!" كما يهوى تاكيو أن ينادي بعلو صوته وهو يدخل غرفة نوم سونا. سلوك سونا الهادئ هو أيضاً نقيض لسلوك تاكيو لكنهما نادراً ما يقعان في خلاف حيث أنهما يكملان بعضهما البعض. غالباً ما يواجه تاكيو مشكلة في الإيمان بنفسه كشخص يمكن أن يكون منظماً أو جذاباً وتساعد إرشادات سونا في توجيهه لتصديق كفاءته. وفي الوقت نفسه يوفر تاكيو لسونا منفذاً عاطفياً لا يوفره لنفسه عادةً. عندما يعاني والد سونا من حالة طوارئ صحية يقوم سونا بلوم نفسه لكن لحسن الحظ يساعده تاكيو في معرفة أن ذلك لم يكن خطأه على الإطلاق. كما هو الحال مع علاقة تاكيو مع ياماتو فإن علاقته مع سونا تظهر أفضل نسخة من نفسه.

 




 


إذن ما الذي يجعل هذا مهماً جداً؟ قوة الصداقة هي موضوع شائع جدًا في أعمال الأنمي سواء كان الأنمي يدور حول طلاب في المدارس الثانوية أو الروبوتات العملاقة أو طاقم القراصنة لكن !!MY love STORY ليس مجرد عمل حول قوة الصداقة ولكن قوة الاستقرار والوفاء. نادراً ما تكون العلاقات بين الأصدقاء أو العائلة أو الشركاء أو زملاء العمل دراماتيكية. أعني، يمكن لتلك العلاقات أن تكون كذلك لكن اللحظات الجميلة فيها عادة ليست ذروة تستحق أعمال هوليوودية عن الخيانة أو التكرار. ذروتها تكمن في الأشياء الصغيرة - القدرة على الاتصال بشخص ما عندما تشعر بالاكتئاب والاعتماد على شخص ما عندما تحتاج إلى المساعدة واحتضان شخص ما عندما تبدو الأمور غير مؤكدة. تكمن في الشعور بالأمان ليس بسبب المكان الذي تتواجد فيه ولكن بسبب أولئك الذين أنت معهم.


 

تلك هي حبكة أنمي !!MY love STORY. ياماتو تجلب المأكولات التي خبزتها لتاكيو وسونا لأنها تريد أن تفعل ذلك فحسب. تاكيو يحمي سونا وياماتو لأن هذا هو طبعه. يقضي سونا الوقت مع تاكيو وياماتو ليس لأنه قلق من أن صديقه محرج ولكن لأنه يجدهما لطيفين بشكل عام. هذه أشياء صغيرة مستمرة تخلق إيقاعاً رائعاً للعمل. يمكنك الاعتماد عليهم تماماً لإعطاءك شعود دافئ كما تعتمد الشخصيات على بعضها البعض. هذا ما يجعل !!MY love STORY عمل يستحق المشاهدة.


 



 

يحتوي !!MY love STORY على 24 حلقة سريعة وحتى يومنا هذا وددنا لو كان هناك المزيد من الحلقات. يسعى العمل لتوفير الراحة ليس كهدف نهائي ولكن كظرف عام. الشخصيات معقدة ومضحكة ومحبة ولكل منهم عيوبهم الخاصة التي يعملون عليها لكن لديهم أيضاً بعضهم البعض. دائماً.


 

 

*مقالة لدانيل دوكري نقلت من الإنجليزية إلى العربية

 

 

 

Otras noticias principales

0 comentarios
¡Sé el primero en comentar!
Ordenar por:
Banner de Hime

Prueba la Nueva CrunchyrollBeta

Probarla